منتدى سماء حواء


أهلا بزائرتنا الكريمة
سماء حواء ترحب بك و تدعوك للإطلاع على المنتدى سماء حواء
إن كنت ترغبين للإنضمام لأسرة سماء حواء سجلي نفسك ثم قومي بتفعيل العضوية على بريدك الإلكتروني
شكرا



 
الرئيسيةالرئيسية  بوابة سمااء حوابوابة سمااء حوا  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

نتيجة بحث الصور عن إعلان هام للأعضاء


نعلن عن فتح دورة تعليم اللغة الفرنسية المستوى الأول على يد الأستاذة ماسة للراغبين في الإلتحاق بالدورة المدفوعة الإتصال بالإدارة للتسجيل
إظغط هنا للتسجيل في الدورة أو من هنا االإدارة

نتيجة بحث الصور عن إعلان هام للأعضاءنتيجة بحث الصور عن إعلان هام للأعضاء

tn -->
شاطر | 
 

 فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم سجى
حواء جديدة
حواء جديدة


الجنس : انثى عدد المساهمات : 6
نقاط : 2699
تقييم : 0
تاريخ التسجيل : 16/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف   الثلاثاء أكتوبر 12 2010, 09:54

جزاك الله خيرا


اللهم الحقنا بهن في الدارين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aamal
حواء ذهبية
حواء ذهبية


الجنس : انثى عدد المساهمات : 130
نقاط : 2774
تقييم : 0
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف   الجمعة يونيو 04 2010, 17:34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوسو
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

الجزائر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 346
نقاط : 3306
تقييم : 10
تاريخ التسجيل : 21/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف   الأحد مايو 30 2010, 23:55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الروح
حواء ذهبية
حواء ذهبية
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 140
نقاط : 2985
تقييم : 4
تاريخ التسجيل : 26/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف   الجمعة مارس 12 2010, 18:17

شكرا لمرورك الراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حواءالجزائر
Admin
Admin
avatar

التوقيع : السلام عليكم

إعلان عن بدئ فتح دورة تعليم اللغة الفرنسية المستوى الأول لكل من يهمها الأمر على يد الأستادة ماسة
من ترغب في التسجيل فلتتضل بوضع طلب لتسجيلها
إظغط هنا للتسجيل في الدورة أو من هنا الإدارة


الجزائر
المدينة : الجزائر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 841
نقاط : 4560
تقييم : 27
تاريخ التسجيل : 10/11/2009
العمل/الترفيه : مديرة سماء حواء
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف   الأربعاء مارس 10 2010, 02:22

شكرا لك
موضوع جيد و شيق و يضم معلومات قيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://samahawa.my-goo.com
نسمة الروح
حواء ذهبية
حواء ذهبية
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 140
نقاط : 2985
تقييم : 4
تاريخ التسجيل : 26/02/2010

مُساهمةموضوع: فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف   الثلاثاء مارس 09 2010, 14:19

فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف

ولدت في مكة المكرمة.
زوجة ابن عمها أبي طالب وأم علي بن أبي طالب
وكانت كأم لمحمد بن عبد الله رسول الإسلام منذ صغره.
أسلمت فاطمة بنت أسد بعد عشرة من المسلمين وكانت الحادية عشرة منهم والثانية من النساء.
هاجرت إلى المدينة المنورة وتوفيت في السنة 4 للهجرة النبوية ودفنت في مقبرة البقيع.

سيرتها
تزوجت فاطمة بنت أسد من أبي طالب فقط وكانت أول أمرأة هاشمية تتزوج رجل هاشمي. كانت حنفية المذهب وأسلمت في السنيين الأولى للبعثة النبوية. كانت فاطمة بنت أسد بمنزلة الاُمّ لرسول اللَّه وكان يحبها ويحترمها ويناديها بامي.

كانت أوّل امرأة هاجرت إلى رسول اللَّه صلى الله عليه وآله من مكّة إلى المدينة على قدميها، وكانت من أبرّ النّاس برسول اللَّه، فسمعت فاطمة رسول اللَّه وهو يقول: «إنّ النّاس يحشرون يوم القيامة عراة كما ولدوا»، فقالت: واسوأتاه، فقال لها رسول اللَّه صلى الله عليه وآله فإنّي أسأل اللَّه أن يبعثك كاسية.

[1]كانت أول أمرأة بايعت
[2] محمد بن عبد الله بعد نزول آية « يأَيهَا النَّبيُّ إِذَا جَاءَك
المُؤمِنَات يبَايعنَك... »
[3]انقرض ولد أسد بن هاشم
[4] إلا من ولد ابنته فاطمة وكان لها ستة أبناء



أولادها:

  • طالب
  • عقيل
  • جعفر الطيار
  • علي بن أبي طالب
بناتها:


  • ام هاني زوجة أبو وهب هبيرة ابن عمرو بن عامر المخزومي.
  • جمانه تزوجها أبو سفيان بن الحارث بن عبد الملك هاجرت إلى المدينة وتوفيت هناك.
ولدت فاطمة بنت أسد
بعلى بن أبي طالب بداخل الكعبة
عن يزيد بن قعنب،
قال: كنت جالسا مع العباس بن عبد المطلب وفريق من عبد العزى بإزاء بيت الله الحرام، إذ أقبلت فاطمة بنت أسد أم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، وكانت حاملا به لتسعة أشهر وقد أخذها الطلق،
فقالت : «رب إني مؤمنة بك وبما جاء من عندك من رسل وكتب، وإني مصدقة بكلام جدي إبراهيم الخليل وأنه بنى البيت العتيق، فبحق الذي بنى هذا البيت، وبحق المولود الذي في بطني لما يسرت علي ولادتي».
وفاتهـــــا
توفيت في السنة 4 للهجرة وعمرها ما يقارب 60 سنة, فكفنها محمد رسول الله في قميصه, ودفنها في مقبرة البقيع.
عن ابن عباس,
قال : أقبل علي بن أبي طالب ذات يوم إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم باكيا وهو يقول : إنا لله وإنا إليه راجعون.
فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله: مه يا علي.
فقال: ماتت أمي فاطمة, فبكى النبي صلى الله عليه وآله ثم قال: رحم الله أمك يا علي, أما إنها إن كانت لك أما فقد كانت لي أما, خذ عمامتي هذه وخذ ثوبي هذين فكفنها فيهما,
ومر النساء فلتحسن غسلها, ولا تخرجها متى أجيء فألي أمرها.
قال: وأقبل النبي صلى الله عليه وآله بعد ساعة وأخرجت فاطمة أم علي عليه السلام، فصلى عليها النبي صلى الله عليه وآله صلاة لم يصلها على أحد قبلها مثل تلك الصلاة, ثم كبر عليها أربعين تكبيرة, ثم دخل القبر فتمدد فيه فلم يسمع له أنين ولا حركة, ثم قال : يا علي أدخل ! يا حسن أدخل ! فدخلا القبر, فلما فرغ مما احتاج إليه قال له :
يا علي أخرج, يا حسن أخرج, فخرجا, ثم زحف النبي حتى صار عند رأسها, ثم قال : يا فاطمة أنا محمد سيد ولد آدم, ولا فخر, فإن أتاك منكر ونكير فسألاك ممن ربك فقولي : الله ربي, ومحمد نبيي, والإسلام ديني, والقرآن كتابي, وابني إمامي ووليي.
ثم قال:
«اللهم ثبت فاطمة بالقول الثابت، رب اغفر لامى فاطمة بنت اسد ووسع عليها مدخلها بحق نبيك والانبياء الذين من قبلى لانك ارحم الراحمين‏»,
ثم ضرب بيده اليمنى على اليسرى فنفضهما, ثم قال:
والذي نفس محمد بيده لقد سمعت فاطمة تصفيق يميني على شمالي.
فقام إليه عمار بن ياسر فقال:
فداك أبي وأمي يا رسول الله! لقد صليت عليها صلاة لم تصل على أحد قبلها مثل تلك الصلاة ؟
فقال: يا أبا اليقظان!
وأهل ذلك هي مني لقد كان لها من أبي طالب ولد كثير, ولقد كان خيرهم كثيرا وكان خيرنا قليلا, وكانت تشبعني وتجيعهم, وتكسوني وتعريهم, وتدهنني وتشعثهم.
قال: فلم كبرت عليها أربعين تكبيرة يا رسول الله ؟
قال : نعم يا عمار التفت إلى يمين ونظرت أربعين صفا من الملائكة فكبرت لكل صف تكبيرة.
قال: فتمددك في القبر ولم يسمع لك أنين ولا حركة ؟
قال : إن الناس يحشرون يوم القيامة عراة, فلم أزل أطلب إلى ربي أن يبعثها ستيرة, والذي نفسي بيده, ما خرجت من قبرها حتى رأيت مصباحين من نور عند يديها, ومصباحين من نور عند رجليها, وملكيها الموكلين بقبرها يستغفران لها إلى يوم القيامة.
الزبير قال ابن عبد البر روى سعدان بن الوليد السابري عن عطاء عن ابن عباس قال لما ماتت فاطمة أم علي ألبسها النبي قميصه واضطجع معها في قبرها فقالوا ما رأيناك يا رسول الله صنعت هذا فقال إنه لم يكن أحد بعد أبي طالب أبر بي منها إنما ألبستها قميصي لتكسي من حلل الجنة واضطجعت معها ليهون عليها
وعن أنس بن مالك قال: لما ماتت فاطمة بنت أسد دخل عليها رسول الله صلى الله عليه وآله فجلس عند رأسها فقال: رحمك الله يا أمي بعد أمي, وذكر ثناءه عليها وتكفينها ببرده.
قال: ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وآله فحفروا قبرها فلما بلغوا اللحد حفره رسول الله صلى الله عليه وآله بيده وأخرج ترابه بيده, فلما فرغ دخل رسول الله صلى الله عليه وآله فاضجع فيه ثم قال : الله الذي يحيي ويميت وهو حي لا يموت, اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ووسع عليها مدخلها بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي, فإنك أرحم الراحمين.
وعن جابر بن عبد الله قال:
بينما نحن جلوس مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذ أتى آت فقال: يا رسول الله، إن أم علي وجعفر وعقيل قد ماتت. فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : قوموا بنا إلى أمي. فقمنا وكأن على رؤوس من معه الطير، فلما انتهينا إلى الباب نزع قميصه فقال: إذا غسلتموها فأشعروها إياه تحت أكفانها. فلما خرجوا بها جعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مرة يحمل، ومرة يتقدم، ومرة يتأخر، حتى انتهينا إلى القبر، وتمعّك في اللحد ثم خرج فقال: أدخلوها باسم الله، وعلى اسم الله. فلما أن دفنوها قام قائماً فقال: جزاك الله من أم وربيبة خيراً، فنعم الأم، ونعم الربيبة كنت لي.
قال: فقلنا له ـ أو قيل له ـ: يا رسول الله لقد صنعت شيئين ما رأيناك صنعت مثلهما قط. قال: ما هو؟
قلنا: بنزعك قميصك، وتمعّكك في اللحد.
قال: أمّا قميصي فأردت ألا تمسّها النار أبداً إن شاء الله، وأما تمعّكي في اللحد فأردت أن يوسّع الله عليها قبرها.

وعن عبد العزيز حدّث عن عبد الله بن جعفر بن المسور بن مخرمة، عن عمرو بن ذبيان، عن محمد بن علي بن أبي طالب قال: لما استقر بفاطمة، وعلم بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:
إذا توفيت فأعلموني فلما توفيت خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأمر بقبرها، فحفر في موضع المسجد الذي يقال له اليوم قبر فاطمة،
ثم لحد لها لحداً، ولم يضرح لها ضريحاً، فلما فرغ منه نزل فاضطجع في اللحد وقرأ القرآن، ثم نزع قميصه، فأمر أن تكفَّن فيه، ثم صلى عليها عند قبرها فكبّر تسعاً
وقال: ما أعفى أحد من ضغطة القبر الا فاطمة بنت أسد.
********
مدرسة الصحابيات، مدرسة متميزة تعلمنا كيف انتقلت الصحابيات من ضلال السعي في الدنيا للدنيا، ومن الاستهلاك في الحياة، إلى الصراط المستقيم، إلى إرادة وجه الله، إلى الترقي في مدارج الإحسان، إلى الشوق للقاء الله سبحانه.

صاحبتنا اليوم سيدتنا الجليلة فاطمة بنت أسد ابن هاشم، أم ربيب النبي صلى الله عليه وسلم علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه، وأم إخوته: طالب وعقيل وجعفر وأم هانيء وجمانة وريطة أبناء أبي طالب. وزوجة عمه أبو طالب اصطفاها الله تعالى من بين بنات العالمين كي تكون الحاضنة الثانية لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد سيدتنا أم أيمن. فأشرفت على تربيته صلى الله عليه وسلم حين كان في كفالة عمه أبي طالب.

لم تشغلها رضي الله عنها تربية أبنائها عن خدمة رسول الله صلى الله عليه وسلم والإحسان إليه،بل كانت خير راعية وحافظة لبيتها وأولادها ولرسول الله صلى الله عليه وسلم الذي منحته أكثر مما أعطت أولادها من العطف والحنان؛ فقد كانت سيدة فاضلة قبل إسلامها، وزكى إحسانها وخلقها، صحبتها لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وإشرافها المباشر على تربيته فتحولت من امرأة الدنيا إلى امرأة الدنيا والآخرة تطلب وجه الله بالتوبة والاستغفار والعمل الصالح.

لم يمنعها شرك زوجها عن الإيمان بالله ورسوله، فصار عملها أو دورها لا يقتصر على خدمة بيتها فقط بل تعداه إلى خدمة دعوة الله أيضا فكانت نعم المهاجرة والمبايعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم تبذل قصارى جهدها في سبيل إعلاء كلمة الله وتوطيد دعائم دينه الحنيف.

سيدتنا فاطمة الزهراء صحابية مشاركة متميزة في إنشاء خير أمة أخرجت للناس, اختارها الله لتساهم في تربية خير البشرية فصار حجرها مدرسة يتخرج منها الرجال من أمثال ابنها سيدنا علي كرم الله وجهه أحد العشرة المبشرين بالجنة واختارها الله لتكون حماة لخير نساء الجنة فاطمة الزهراء رضي الله عنها بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.هكذا كانت بطون الصحابيات الجليلات تلد الرجال وتربيهم على محبة الله ورسوله فتجمع بين نجاح الدنيا وفلاح الآخرة.

وتكفيها شهادة رسول الله لتفوز برضا الله رب العالمين حيث قال صلى الله عليه وسلم: "إنه لم يكن بعد أبي طالب أبر بي منها" رواه ابن عباس رضي الله عنهما.

كان هذا جواب رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما تعجب الصحابة مما رأوا من تأثر النبي صلى الله عليه وسلم لموتها ولم يبرح صلى الله عليه وسلم حتى ألبسها قميصه واضطجع في قبرها فقالوا له: يا رسول الله ما رأيناك صنعت بأحد ما صنعت بهذه؛ قال صلى الله عليه وسلم: "إنه لم يكن بعد أبي طالب أبر بي منها. إنما ألبستها قميصي لتكسى من حلل الجنة واضطجعت في قبرها ليهون عليها عذاب القبر" رواه ابن عباس رضي الله عنهما.
روت رضي الله عنها ستة وأربعين حديثا، إنها مثال المرأة المجاهدة العالمة المعلمة الراوية للحديث، الخادمة لله ولرسوله، الوفية المخلصة رضي الله عنها وجزاها خير الجزاء بأن بشرها رسوله صلى الله عليه وسلم بالجنة وهو الفوز العظيم.
فسلام الله عليك يا فاطمة، نلت الرضى بخدمتك لعيالك ولرسول الله صلى الله عليه وسلم وخدمة دعوة الله، فكنت الوفية المخلصة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم المؤدية




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سماء حواء :: صدى الإسلام :: سيرة الصحابة وسيرة زوجات النبي رضي الله عنهم-
انتقل الى: